من نحن
  • نشأة الأهرام

     

    تأسست  جريدة الأهرام فى 27 ديسمبر 1875 على يد الأخوين بشارة وسليم تقلا ، وصدر العدد االأول فى 5 أغسطس 1876 فى المنشيه بالاسكندريه فى شارع البورصه بحى القناصل

    وكان (العرضحال) الذى تقدم به سليم تقلا طالبا فيه الترخيص بالصدور متضمنا الغرض منها نشر (التلغرافات) والمواد التجاريه والعلميه والزراعيه والمحليه وماشاكل ذلك من الأشياء الجائز طبعها بدون أن يتعرض للدخول مطلقا فى الأمور البولتيقية(السياسية) .

    وبدأت الأهرام كجريدة أسبوعية بأربع صفحات ،ثم تطورت إلى يومية منذ عام 1881 ، ومنذ أن صدر يوميا فى ذلك التاريخ إرتبط مصيره إرتباطا وثيقا بالوطن المصرى، رغم الأصول السوريه لأصحابه ،الأمر الذى تؤكده كل الموضوعات بعد العدد الأول رقم 1003 .

    وأصبحت الأهرام حاليا تصدر فى ثلاث طبعات يوميه محليا الى جانب طبعه دوليه تطبع يوميا فى لندن ونيويورك وفرانكفورت بالأقمار الصناعيه ، وطبعة عربية تطبع فى البحرين والكويت ودبى بدولة الإمارات العربيه المتحده لتوزع بمنطقه دول الخليج العربى.

    ولم تتوقف الأهرام عن الإستفادة من التطورات التكنولوجية الهائلة فى الإتصال باستخدام الأقمار الصناعية فى الطباعة ، بل إمتدت الاستفاده الى إطلاق طبعه الكترونيه للصحيفة علاوه على بوابة الأهرام الالكترونيه ليستطيع القارىء فى أى وقت ومن أى مكان فى العالم ، ، يتعرض لها على شبكة الإنترنت كإحدى وسائل الإتصال الجديدة

  • بداية إعلانات الأهرام

    كانت الإعلانات بالأهرام تعنى  بأمور مختلفة جد الإختلاف عما تعنى به الأن مما يشير بحجم المتغيرات الاقتصاديه والاجتماعية 

    فإن اول إعلان صدر فى الأهرام فى عدده  الثانى المؤرخ فى 12 أغسطس عام 1876م وقد جاء فيه  :- ( يوجد فى أرض كوم النادورة ( الناضورة) ملك الخواجات، كنديتكو اصطبل للأجرة يسع نحو عشرين عربيه وأربعين رأس خيل وفيه طلومبة ماء فمن يرغب أن يستأجره فليخاطب بذلك الوكيل فى الأرض المذكورة والأجرة متهاودة). ويتبين هنا ان الفارق  هائل بين هذا الاعلان الذى يكشف عصرا قديما بكل مفرداته وبين الاعلانات المماثلة التى صدرت بعد ذلك بقرن مثلا. وعلى الرغم من محدودية المساحة التى احتلتها ( الاعلانات) فى أهرام السنوات الاولى من صدوره اسبوعيا (1876-1880)

    فإنها تكشف الكثير عن العالم الذى كان يصدر فيه ، لم يكن عالما فسيحا . فالأهرام تأثر كثيرا فى المساحة الإعلانيه على وجه الخصوص بنشأته السكندرية بكل معطيات بيئة ميناء مصر الاول،وكانت بيئة تموج بأسباب التغيير وبعناصر الصراع التى تصنع هذا التغيير والتى انعكست بشكل واضح على طبيعة (إعلانات اول زمن)

    فإحتل أصحاب المهن الحرة مكانة خاصه فى (إعلانات اول زمن ) وكانوا من الاوربيين والشوام لعزوف المصريين عن العمل  بالمهن الحرة وتفضيلهم (للميرى) اى الوظائف الحكوميه ، وتركوا الميدان فسيحا لغيرهم من الاوربيين والشوام الذين احتدم الصراع بينهما وكان الاعلان ميدانا لهذا الصراع، كوسيلة لتعريف الجمهور بطبيعة أعمال هؤلاء من الحكماء ( الأطباء) والافوكاتـه (المحامين) نموزجا على ما كانت تموج به الحياه فى مصر وفى الاسكندرية على وجه الخصوص.

    مجموعة من الإعلانات القديمة

  • لماذا الأعلان بالاهــرام
     
    • الأهرام‭ ‬الاكثر‭ ‬انتشاراً‭ ‬والأعلى‭ ‬توزيعاً‭ ‬بين‭ ‬الصحف‭ ‬المصرية‭.‬
    • قارئ‭ ‬الأهرام‭ ‬ذو‭ ‬قدرة‭ ‬شرائية‭ ‬مرتفعة‭.‬
    • الجريدة‭ ‬الأكثر‭ ‬تأثيراً‭ ‬فى‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬بالشراء‭.‬
    • الإعـلان‭ ‬بالأهــرام‭ ‬يضيف‭ ‬المصداقية‭ ‬لمنتجك‭.‬
    • التنــــوع‭ ‬فى‭ ‬الصفحــات‭ ‬المتخصصة‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬وطبيعة‭ ‬منتجك‭.‬
    • الأخبار‭ ‬التحريرية‭ ‬والتى‭ ‬تساعد‭ ‬فى‭ ‬تسويق‭ ‬منتجك‭.‬
    • الملاحق‭ ‬المتنوعة‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬العام‭.‬
    • الإنسرت‭ ‬الإعلانى‭ ‬الأكثر‭ ‬تأثيراً‭ ‬فى‭ ‬مصر‭.‬
    • حزمة‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬المتكاملة‭ ‬لتحقيق‭ ‬أقصى‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬إعلاناتك‭.‬
    • فريق‭ ‬من‭ ‬المتخصصين‭ ‬والمحترفين‭ ‬فى‭ ‬مجال‭ ‬خدمة‭ ‬العملاء‭ ‬معك‭ ‬دائما‭.‬
  • الرؤية

    إعـلانـــات‭ ‬الأهـرام‭ ‬هي‭ ‬الشـريـك‭ ‬الإقتصـادي‭ ‬الرئيسـي‭ ‬لمجتمـع‭ ‬الأعمــال

  • المهمة

    أن‭ ‬نقدم‭ ‬لعملاءنا‭ ‬خدمة‭ ‬إعلانية‭ ‬متميزة‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬المهنية‭ ‬والابتكار‭ ‬وترسيخ‭ ‬القيم‭ ‬العامة‭ ‬للإعلان‭ ‬لدى‭ ‬كافة‭ ‬العاملين،‭ ‬واليقين‭ ‬أننا‭ ‬شركاء‭ ‬لعملاءنا‭ ‬في‭ ‬النجاح،‭ ‬والاستمرار‭ ‬في‭ ‬التحديث‭ ‬والتطوير‭ ‬للادوات‭ ‬والامكانيات‭ ‬بما‭ ‬يضمن‭ ‬إتاحة‭ ‬أفضل‭ ‬الظروف‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬العميل‭ ‬والمؤسسة‭.‬